تقديم هبة ملكية لحفدة الولي الصالح سيدي امحمد الشرقي في افتتاح الموسم السنوي 2017

جماعة أبي الجعد
2017-10-05T13:40:22+00:00
دورة 2017مستجدات
جماعة أبي الجعد5 أكتوبر 2017آخر تحديث : الخميس 5 أكتوبر 2017 - 1:40 مساءً
تقديم هبة ملكية لحفدة الولي الصالح سيدي امحمد الشرقي في افتتاح الموسم السنوي 2017

IMG 4700 - الموسم السنوي لمدينة أبي الجعدو م ع:

سلم السيد محمد سعد الدين السميج المكلف بمهمة بالحجابة الملكية، اليوم الأربعاء بمدينة أبي الجعد، هبة ملكية لحفدة الولي الصالح أبو عبد الله محمد الشرقي، وذلك بمناسبة افتتاح فعاليات الموسم الديني السنوي، الذي ينظمه المجلس البلدي للمدينة بشراكة مع الزاوية الشرقاوية.

وتم خلال حفل ديني أقيم بضريح الولي الصالح سيدي أبو عبد الله محمد الشرقي، حضره، على الخصوص، والي جهة بني ملال خنيفرة عامل اقليم بني ملال محمد دردوري وعامل إقليم خريبكة عبد اللطيف شدالي، ورئيس جهة بني ملال خنيفرة إبراهيم مجاهد والمنتخبون وشخصيات أخرى مدنية وعسكرية، وضع هبة ملكية في صندوق الضريح، وتوزيع مجموعة من المنافع الاجتماعية لفائدة 173 من حفظة القرآن الكريم ، و 40 من الأطفال الأيتام ، إلى جانب تقديم مساعدة مالية لفائدة 20 شخصا من المصابين بأمراض مزمنة، و10 كراسي متحركة لفائدة الأشخاص ذوي الاحتياجات الخاصة.

IMG 4565 - الموسم السنوي لمدينة أبي الجعدوتميز الحفل الديني، الذي تخللته تلاوة آيات بينات من الذكر الحكيم وأمداح نبوية وختم جماعي للسلك القرآنية، بالدعاء الصالح لأمير المؤمنين صاحب الجلالة الملك محمد السادس بأن يطيل عمر جلالته ويمده بالنصر والتمكين، وأن يقر عينه بولي العهد صاحب السمو الملكي الأمير مولاي الحسن، ويشد أزره بشقيقه صاحب السمو الملكي الأمير مولاي رشيد، وأن يحفظه في كافة أفراد الأسرة الملكية الشريفة.

كما رفع الحاضرون أكف الضراعة إلى العلي القدير بأن يتغمد بواسع مغفرته ورضوانه جلالتي المغفور لهما محمد الخامس والحسن الثاني قدس الله روحيهما.

وعقب الحفل الديني وتوزيع المنافع الاجتماعية، قام الوفد بزيارة لمعرض الصناعة التقليدية والأروقة الخاصة بمعرض الفلاحة، حيث قدمت له شروحات حول المنتجات المعروضة، التي تشمل بالأساس الزربية البجعدية والنسيج والنجارة والحدادة الفنية وصناعة الأحذية التقليدية والسروج والخزف، ومنتجات الجمعيات الفلاحية المحلية مع تخصيص فضاء للتعريف بمشاريع مخطط “المغرب الأخضر” .

يذكر أن الموسم الديني ، المنظم ما بين رابع وثامن من شهر أكتوبر الجاري تحت شعار ” موروث روحي ثقافي ودعامة للاقتصاد التضامني، يشكل مناسبة للتعريف بالمقومات الدينية والهوية الثقافية للزاوية الشرقاوية ، والمحافظة وتثمين الموروث الثقافي للمدينة واكتشاف المعالم التاريخية والمؤهلات السياحية التي تزخر بها المدينة التي تتوفر على مقومات الهوية الثقافية والسياحية بجهة بني ملال- خنيفرة.

كما يمثل هذا الموعد السنوي ، الذي ينظم بتنسيق مع المجلس العلمي المحلي وجهة بني ملال- خنيفرة وعمالة ومجلس إقليم خريبكة والمجمع الشريف للفوسفاط ، يشكل فرصة للاحتفاء بمؤسس الزاوية وإشعاع المقومات الدينية والتراثية باعتبار الزاوية الشرقاوية تشكل فضاء للإشعاع الديني والثقافي والعلمي، وكذا للتعريف بالمؤهلات التراثية لمدينة أبي الجعد وخلق دينامية اقتصادية وحركية تجارية بالمدينة خلال هذه الفترة من السنة.

رابط مختصر
كلمات دليلية

عذراً التعليقات مغلقة