نشاط تحسيسي لفائدة فلاحي أبي الجعد والإقليم

جماعة أبي الجعد
2017-10-09T13:58:23+00:00
دورة 2017مستجدات
جماعة أبي الجعد7 أكتوبر 2017آخر تحديث : الإثنين 9 أكتوبر 2017 - 1:58 مساءً
نشاط تحسيسي لفائدة فلاحي أبي الجعد والإقليم

DSCN8444 - الموسم السنوي لمدينة أبي الجعدنظمت الغرفة الفلاحية لجهة بني ملال خنيفرة، يوم السبت 07 أكتوبر 2017، يوما دراسيا لفائدة فلاحي أبي الجعد والإقليم في مقر دار الثقافة أحمد الشرقاوي بأبي الجعد، تزامنا مع تنظيم فعاليات الموسم السنوي للمدينة.

وهم هذا اليوم الدراسي، الذي ترأسه رئيس الغرفة الفلاحية للجهة، والذي عرف حضور عدد مهم من الفلاحين والكسابين، ثلاثة مواضيع حيوية وراهنية بالنسبة لفلاحي المنطقة؛ الموضوع الأول، الذي أشرف على تقديمه ممثل المديرية الإقليمية للفلاحة بخريبكة، دار حول أهداف مخطط المغرب الأخضر وإنجازاته بإقليم خريبكة، حيث تم عرض مدى تقدم إنجاز المشاريع، وتمت في هذا الخصوص الإشارة إلى برمجة مشروع الزرع المباشر ومشروع تين عين قيشر ومشروع الصبار وإنجاز سواقي تاشرافت ومناطق أخرى..

العرض الثاني خصص للتعريف بأهمية استعمال الطاقة الشمسية في السقي، حيث قدمت معطيات مهمة ودقيقة من طرف مختصين وباحثين في المجال؛ من أجل التعرف على أنواع اللوحات الشمسية وأنواع المضخات المستعملة، والتعرف على الأنواع الملائمة لكل منطقة ووفق ظروف ومتطلبات الفلاح، كما تم التركيز على طرق حساب ومعرفة عدد اللوحات اللازمة لكل تركيب حسب متطلبات الزراعة وفق دراسة علمية.

وفي العرض الثالث لممثل الجمعية الوطنية لمربي الأغنام والماعز، ذكر بازدياد عدد المنخرطين في المنطقة، خلال السنوات الأخيرة، مما انعكس على تطور أعداد رؤوس السلالة الصفراء “بجعد”، كما عرض المخطط العام لتحسين هذه السلالة وتوسيع المجال الجغرافي لتربيتها.

وطالب المتدخلون من الفلاحين الحاضرين، بإعطاء قيمة أكبر للفلاح والكساب، وتوفير تكوينات مستمرة ومعممة على الجميع، وأيضا بتوفير البذور بكل أنواعها خلال فترة الحرث، كما دعوا إلى فتح قنوات التواصل المباشرة مع الفلاحين، وشدد مربو الأغنام على ضرورة تنظيم معرض سنوي للسلالة الصفراء إسوة بباقي السلالات الأخرى.

وقال امحمد رياض، رئيس الغرفة الفلاحية للجهة، أن الغرفة رهن إشارة الفلاح، فيما يخص الإستشارة والمساعدة على إنجاز المساطر الإدارية، وأيضا فيما يخص التكوين المستمر، مع تذكيره أن ميزانية الغرفة لا تسمح بتمويل مشاريع.

رابط مختصر
كلمات دليلية

عذراً التعليقات مغلقة